القائمة الرئيسية

الصفحات

مانشستر سيتي يتوج بلقب كأس الرابطة الإنجليزية

مانشستر سيتي يتوج بلقب كأس الرابطة الإنجليزية


مانشستر سيتي يتوج بلقب كأس الرابطة الإنجليزية



     تم تتويج فريق مانشستر سيتي بلقب كأس دوري المحترفين لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي والخامس في السنوات السبع الماضية ، بفوزه على أستون فيلا 2-1 ، في المباراة النهائية على ملعب ويمبلي في لندن.
على الرغم من فوزه بسبعة وتعادل في واحدة من المواجهات الثماني الأخيرة (قبل اليوم) مع أستون فيلا ، فإن لقاء سيتي الأخير مع " أستون فيلا" في مسابقة كأس الدوري لم ينتهي لصالحه ، حيث غادر الجولة الثالثة من 2012- موسم 2013 بخسارة 2-4 بعد التمديد.
نجح سيتي في مواصلة مساره نحو محاولة الفوز بثلاثة ألقاب أيضًا هذا الموسم ، حيث تأهل للدور الخامس من مسابقة الكأس ، حيث سيكون ضيف ضيف شيفيلد وسينداي يوم الأربعاء ، بالإضافة إلى تحقيق خطوات كبيرة نحو ربع النهائي - نهائيات دوري أبطال أوروبا بفوزه بسعر مباراة الذهاب خارج الملعب على ريال مدريد 1-2 في منتصف الأسبوع.
بعد أن فقد الأمل منطقياً في لقب "الدوري الممتاز" للموسم الثالث على التوالي بسبب الاختلاف الكبير بينه وبين ليفربول ، الذي يتجه بثبات إلى لقبه الأول منذ عام 1990

لكن فريق غوارديولا كان مصمماً يوم الأحد على تجنب سيناريو مماثل ضد " أستون فيلا " الذي يعود آخر فوز له على مان سيتي إلى 28 سبتمبر 2013 (3-2 في الدوري) ، لكن المهمة لم تكن سهلة مثل "المواطنين" "واجه فريقًا متشاجرًا قاومه كثيرًا. خاصة في الدقائق الأخيرة ، حيث كان قريبًا من سحب المباراة إلى مباراتين إضافيتين.

رفع سيتي عدد ألقابه في كأس الرابطة الى سبعة وأصبح على بعد لقب من الرقم القياسي المسجل باسم ليفربول، في حين فشل أستون فيلا في إحراز اللقب للمرة الأولى منذ 1996.

وسجِلت الأهداف الثلاثة في الشوط الأول، حيث تقدم مان سيتي بهدفي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو (20) والإسباني رودري (30)، قبل أن يقلص أستون فيلا الفارق عبر التنزاني مبوانا ساماتا (41).

نجح سيتي في مواصلة سيره نحو محاولة الفوز بثلاثة ألقاب أيضا هذا الموسم بما أنه تأهل إلى الدور الخامس لمسابقة الكأس حيث يحل الأربعاء ضيفا على شيفيلد ونسداي، إلى جانب قطعه شوطا كبيرا نحو ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بفوزه في ذهاب ثمن النهائي خارج ملعبه على ريال مدريد 2-1 في منتصف الأسبوع.

عاش مانشستر سيتي أفضل عصر له فى أواخر الستينيات وأواخر السبعينيات ، حيث فاز بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي والفائز بكأس أوروبا تحت قيادة جو ميرسر ومالكولم أليسون ، ولكن بعد خسارته في عام 1981 ، بدأ نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي تراجع وانخفض إلى الدرجة الثالثة للمرة الأولى بتاريخ1998
بعد ذلك ، استعاد فريق مانشستر سيتي توازنه بعد أن أصبحت مجموعة أبو ظبي المتحدة في عام 2009 المالك الجديد للنادي ، وبالتالي أصبحت واحدة من أغنى الأندية في العالم. في عام 2011 ، تأهل مانشستر سيتي لدوري الأبطال وفاز بكأس الاتحاد الإنجليزي ، في العام التالي فاز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز وهو أول لقب له في الدوري منذ 44 عامً

 في عام 2014 ، فاز مانشستر سيتي بكأس الدوري الإنجليزي ، وهو اللقب الثاني بعد فوزه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 2013-2014 ، وخلال ذلك الموسم احتل النادي المركز السادس في قائمة ديلويت لأغنى أندية كرة القدم في العالم ، يصل إجمالي إيراداتها السنوية إلى 463.5 مليون يورو

وبعد تعيين مدرب تشيلي مانويل بيليجريني في مانشستر سيتي في صيف 2013 ليخلف المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني ، تمكن من الفوز بكأس الدوري الإنجليزي بالإضافة إلى لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في الجولة الأخيرة من موسم 2013-2014 الموسم ، بينما غادر Pellegrini هذا الصيف ليتولي الفريق لبيب جوارديولا.

لكن فريق غوارديولا كان مصمماً يوم الأحد على تجنب سيناريو مماثل ضد " أستون فيلا " الذي يعود آخر فوز له على مان سيتي إلى 28 سبتمبر 2013 (3-2 في الدوري) ، لكن المهمة لم تكن سهلة مثل "المواطنين" "واجه فريقًا متشاجرًا قاومه كثيرًا. خاصة في الدقائق الأخيرة ، حيث كان قريبًا من سحب المباراة إلى مباراتين إضافيتين.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات